القائمة الرئيسية

لقاءات وتحقيقات

الرئيسية | الاخبار المحلية | السيد السيستاني يعلن الحداد والشيرازي يدعو للدفاع عن "المقدسات

السيد السيستاني يعلن الحداد والشيرازي يدعو للدفاع عن "المقدسات

(عدد القراءات : 253)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
السيد السيستاني يعلن الحداد والشيرازي يدعو للدفاع عن "المقدسات

أعلن المرجع الشيعي الأعلى، عن تعطيل المرجعية الدينية الدراسة الحوزوية اليوم احتاجاً على نبش قبر الصحابي حجر ابن عدي في سوريا، في حين دعا

المرجع الشيرازي المسلمين في أنحاء العالم إلى "تحمل المسؤولية والدفاع عن المقدسات"، وطالب الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي بإصدار مرسوم يؤكد "احترام المقدسات وأضرحة أولياء الله".

وقال مصدر مقرب من مكتب المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني، في حديث إلى (المدى برس)، إن "المرجعية الدينية وجهت بتعطيل الدراسة الحوزوية السبت، في المدارس الحوزوية كافة بالنجف،(160 كم جنوب العاصمة بغداد)، شجباً واستنكاراً لتهديم ونبش قبر الصحابي حجر بن عدي الكندي الواقع في سوريا".

 

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "المرجعية ستصدر غداً، بياناً بشأن الموضوع".

 

وكانت أوساط سياسية ودينية عراقية قد أعربت عن "استنكارها" الاعتداء على قبر الصحابي حجر بن عدي الكندي، أحد أصحاب الرسول، على يد جماعات مسلحة معارضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس (الثاني من أيار 2013 الحالي).

 

إلى ذلك دان مكتب المرجع الشيعي صادق الحسيني الشيرازي، في كربلاء، (يبعد مركزها 108 كم جنوب العاصمة بغداد)، قيام "عصابة إرهابية بانتهاك الحرمات في سوريا بهدم ونبش قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي الكندي"، داعياً المسلمين في أنحاء العالم إلى "تحمل المسؤولية والدفاع عن المقدسات".

 

وقال الشيرازي في بيانه، الذي تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن لـ"الحرب والسلام أصولاَ منطقية، كما للاقتصاد والسياسة والعلاقات وكل أنظمة الحياة اليومية"، مشيراً إلى أن "تجاوز تلك الأصول والضوابط يفتح المجال للمزيد من الفوضى وضياع المعايير، وأيضاً للمزيد من الخسائر والمحن".

 

وأضاف المرجع الشيرازي، بحسب البيان، أن من تلك "الأصول التي انعقد عليها إجماع عقلاء العالم احترام المقدسات وعدم التعرض لها بسوء"، معرباً عن "الأسف أن تنتهك الحرمات والمقدسات في سوريا دون رعاية لأي قواعد شرعية أو عقلية أو دولية أو إنسانية".

 

واعتبر الشيرازي، وفقا لبيانه، أن "نبش مرقد الصحابي الجليل المجاهد الشهيد حجر بن عدي الكندي في ريف دمشق يشكل تحدياً واضحاً لمشاعر المسلمين، واعتداءً على حرمة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم وعلى أمير المؤمنين عليه السلام بالتجاوز على واحد من أبرز أصحابهما المستقيمين".

 

وعبر المرجع صادق الحسيني الشيرازي، كما أورد البيان، عن "عميق ألمنا وحزننا لهذه العملية الدنيئة"، مطالباً "الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي بإصدار مرسوم يؤصل ويؤكد احترام المقدسات وأضرحة أولياء الله، وكل المسلمين في أنحاء العالم تحمل مسؤوليتهم والدفاع عن حرمة نبيهم وأصحابه المستقيمين واستنكار هذه الجريمة وبناء وترميم ما خرّب وهدّم من قبر الصحابي الجليل".

 

وكان حزب الدعوة الإسلامية، الذي يترأسه رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، قد استنكر في بيان أصدره مساء الجمعة، هدم ونبش قبر الصحابي حجر بن عدي ونقل رفاته إلى مكان مجهول من قبل الجماعات المتشددة في سوريا، وفي حين عد أن ذلك يشكل "أمراً مستهجناً"، دعا المسلمين إلى "وقف مثل هذه الأعمال".

 

ويشكل هذا الحادث فصلاً "مأساوياً" جديداً من فصول الصراع في سوريا الذي دخل سنته الثالثة، منذراً بحرب طائفية تهدد المنطقة بأسرها، لاسيما بعد اصطفاف القوى الشيعية في المنطقة، ممثلة بكل من إيران وحزب الله اللبناني، مع نظام الأسد، ودعمه على الأصعدة كافة، مقابل القوى السنية في المنطقة، التي تدعم المعارضة التي تسعى لإسقاط ذلك النظام.

 

يذكر أن الصحابي الجليل، هو حجر بن عدي بن معاوية بن جبلة بن عدي الكندي، المعروف بحجر الخير، كنيته أبو عبد الرحمن، وفي مصادر أخرى ابن جبلة بن عدي بن ربيعة بن معاوية الأكرمين بن الحارث بن معاوية، أسلم وهو صغير السن، ووفد مع أخيه هاني بن عدي على النبيّ (صلى الله عليه وسلم)، وهو في المدينة في آخر حياته، وكان شريفاً، أميراً مطاعاً، أماراً بالمعروف، مقدماً على الإنكار، من شيعة علي، شهد صفين أميراً، وكان ذا صلاح وتعبد.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
cron